الرئيسية << هذا السر الجميل
هذا السر الجميل

كاتب الموضوع : admin

عدد المشاهدات : 265

عدد التعليقات : 0

د. أمينة العمادي
أنعم الله علينا من فضله ونعمته بالغيث، فأنزل المطر سقيا للأرض التي اشتاقت له. والحق اقول إن المطر يبعث في نفسي بهجة ممزوجة بشكر لله للواهب سبحانه وتعالى.

وككثيرين خرجنا إلى البر نستمتع بهذا الطقس الساحر أنا وأسرتي أبناء وأخوة. ولاشك أن البر يجعل العقل يفكر في ملكوت الله وعن أسرار هذه الدنيا التي نحيا، ومن هذه الأسرار التي فكرت فيها كثيراً خلال تلك الرحلة القريبة هو سر السعادة وأين تكمن.

وإنْ كان البعض يرى أن السعادة في المال والنفوذ ٬ فآخرون يرونها في عائلة كبيرة متماسكة وفي اصدقاء يحبونك وتحبهم.

والحق أقول ايضا إن هذا الموضوع كان وما زال مسار بحث كبير لا ينتهي بين العلماء الذين يقولون إن السعادة هي واحدة من أهم الأمور في الحياة، فضلا عن كونها من أصعب مواضيع الدراسات.

واليوم اذكر جزءا من دراسة الطبيب النفسي روبرت والدنجر في دراسته حول “تطور الأشخاص” بعضا من أسرار السعادة.

فقد تتبعت الدراسة دفعتين من الذكور لمدة 75 عاما، ابتداء من عام 1938، تحت إشراف باحثين في جامعة هارفرد.

ولخصت الدراسة إلى حقيقة رئيسية واحدة: العلاقات الجيدة تجعل الإنسان أكثر سعادة وأكثر صحة.

1 — علاقات وثيقة

وفي نتائج الدراسة، بدأ الرجال، الذين يبنون علاقات قريبة مع عائلاتهم وأصدقائهم أو المجتمع، ضمن المجموعتين اللتين شملتهما الدراسة، أكثر سعادة وأكثر صحة من نظرائهم ذوي العلاقات المحدودة٬ كما أن هؤلاء الرجال يميلون إلى العيش لفترة أطول.

وعلى سبيل المقارنة، فإن الناس الذين قالوا إنهم يعيشون بعزلة أو بوحدة أظهروا شعورا بسعادة أقل. وكانوا يبدون أيضا أن لهم مشاكل في صحتهم البدنية والعقلية.

2 — جودة العلاقات وليس كميتها

ويوضح القائمون على الدراسة أن العلاقات ليست مؤشراً وحيداً بل إن عدد العلاقات كان أكثر أهمية للناس في العشرينيات من العمر، فيما نوعية العلاقات لها تأثير أكبر على الحياة الاجتماعية والنفسية عندما يكون الناس في عمر الثلاثينيات.

3 ـ زواج مستقر

لا يشكل تواصل الأشخاص مع الآخرين نقطة جيدة على صعيد الصحة النفسية فحسب، إذ يساعد أيضا على منع تدهور القدرات العقلية.

فوجدت دراسة هارفارد أن الناس الذين لم يشهد زواجهم طلاقا، أو وجود “مشاكل خطيرة” حتى سن الـ 50، يجرون اختبارات الذاكرة في وقت لاحق في الحياة بشكل أفضل من أولئك الذين لا يعايشون هذا الواقع.

واخيراً رغم قيمة هذه الدراسة فأنا أرى السعادة وسرها الجميل من منظور إسلامي هو الإيمان بالله سبحانه ومحبة الخير والقناعة والرضا وأن تكون نافعاً لوطنك وأهلك.

دام الخير والمطر ودامت السعادة في هذا الوطن الجميل المشرق فاللهم صيبا نافعا على البلاد والعباد اللهم آمين.

التعليقات مغلقة.